أخبار وتقارير

رابطة مديري التعليم الدولي تناقش استراتيجيات التدويل

انطلقت أمس (الأربعاء)، فعاليات المؤتمر السنوي لـرابطة مديري التعليم الدولي (AIEA)، ومقرها الولايات المتحدة، حيث يتم الاحتفاء بالذكرى السنوية الأربعين لتأسيس المنظمة في العام 1982، ومناقشة عدد من القضايا الحيوية لقطاع التعليم العالي.

واجتمع العشرات من الأكاديميين، وقادة التعليم العالي، من جميع أنحاء العالم، قبيل انعقاد المؤتمر، أول أمس (الثلاثاء)، فيما عرف بـ«يوم الشراكة» الذي نظمته الرابطة التي تعد الجمعية الوحيدة المخصصة حصريًا لكبار قادة التعليم الدولي، حيث تجمع الرابطة كبار قادة التعليم معًا، وتوفر لهم مساحة للتواصل، ومناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك.

بحثت جلسات «يوم الشراكة»، التي تابعها مراسل «الفنار للإعلام»، مستقبل التعليم العالي الدولي، وتأثير جائحة كوفيد-19 على الجامعات متوسطة الحجم، وآفاق التدويل في عالم جديد ومن أجل تحقيقه، وأفضل الممارسات في الشراكات الجامعية الاستراتيجية، وتأثير الصراع بين روسيا وأوكرانيا على قضايا التعليم، وغير ذلك.

وسلطت إحدى الجلسات الضوء على النسخة الثانية المنقحة لكتاب الرابطة الصادر تحت عنوان: «دليل التعليم العالي الدولي» (2021)، والذي يتناول القضايا الناشئة في التعليم الدولي. وقد استضافت الجلسة عددًا من محرري الكتاب، من بينهم دارلا ديردورف، وهانس دي ويت، ومساهمين آخرين.

على مدار يومين، شهدت القمة العالمية الافتراضية، لرابطة مديري التعليم الدولي، كلمات رئيسية يلقيها الدكتور عامر أحمد، نائب وكيل جامعة فيرمونت الأمريكية للتنوع والإنصاف والشمول، وفرناندو رايمرز، أستاذ مؤسسة «فورد» لممارسة التعليم الدولي، ومدير مبادرة الابتكار التعليمي العالمي في جامعة هارفارد، من بين آخرين.

اقرأ أيضًا:

Countries

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى